أفريك بريس: محمد بنعبد القادر

أشاد رئيس مجلس المستشارين حكيم بن شماش، اليوم الثلاثاء بالرباط، بالشراكة المتميزة القائمة بين البرلمان المغربي والجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا على مختلف المستويات.

وأبرز بن شماش، خلال مباحثات أجراها مع مقرر لجنة القضايا السياسية والديمقراطية التابعة للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا  بوكدان كليش، الدعم الذي يقدمه مجلس أوروبا للمملكة المغربية في مختلف المجالات المندرجة في إطار وضع الشريك من أجل الديمقراطية الذي يحظى به البرلمان المغربي لدى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا.

وفي هذا السياق، أكد رئيس مجلس المستشارين أن المغرب انخرط بقناعة في توطيد الديمقراطية كخيار لا رجعة فيه، مستعرضا الإصلاحات الهامة التي باشرها في مختلف المجالات في ظل محيط إقليمي شديد التعقيد، وهي الإصلاحات التي توجت باعتماد وثيقة دستورية متقدمة، تضمنت مجموعة من المكتسبات النوعية في مجال تحقيق المساواة والمناصفة، وتعميق استقلال القضاء، ودسترة كل أجيال حقوق الانسان، وترسيخ آليات الحكامة الجيدة، وتعزيز الديمقراطية التشاركية.

واستعرض بن شماش، في هذا الصدد، الحصيلة الايجابية للبرلمان المغربي في تنفيذ الالتزامات الواردة في إطار الشراكة التي تجمع البرلمان المغربي بالجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا.

من جهته، أكد مقرر لجنة القضايا السياسية والديمقراطية التابعة للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا أن زيارته للمملكة تروم تقييم مسلسل تنفيذ الالتزامات الواردة في الشراكة التي تجمع الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا بالبرلمان المغربي.

كما تطرق المسؤول الأوروبي إلى جل الخطوات التي تم قطعها في مسار تقييم ملاءمة التشريعات الوطنية المغربية مع القوانين والاتفاقيات المعمول بها من لدن مجلس أوروبا.

وأكد الجانبان، خلال هذا اللقاء، على أهمية التطورات التي تحققت على مستوى الشراكة بين البرلمان المغربي والجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، كما تناولا آفاق البرامج المستقبلية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

ترك الرد