أفريك بريس: محمد بنعبد القادر

أربكت الثلوج التي تساقطت بكميات قياسية استئناف الدراسة بالمؤسسات التعليمية التابع للمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بخنيفرة.

و تسببت الثلوج في التوقف الكلي و الجزئي للدراسة بـ100 مدرسة و ثانوية غالبيتها بالعالم القروي و 4 بالعالم الحضري بكل من خنيفرة و مريرت.

و في التفاصيل، كشفت أرقام رسمية صادرة عن المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بخنيفرة، أن الفترة الصباحية ليوم الاثنين خامس فبراير عرفت توقف الدراسة بـ 85 مدرسة من أصل 123 مؤسسة للتعليم الابتدائي بالإقليم.

كما شمل التوقف 15 ثانوية من أصل 36 ثانوية بمسلكيها الإعدادي و التأهيلي، عرفت بدورها و خلال نفس الفترة تعثرا كليا أو جزئيا للسير العادي للدراسة.

و كانت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بخنيفرة، قد عمدت، و بتنسيق مع السلطات المحلية و مديري المؤسسات التعليمية، إلى اتخاذ قرار بالتوقف الاضطراري للدراسة بالمناطق القروية المعروفة بتساقطاتها الثلجية الكثيفة.

و ذاك تنفيذا لمذكرة تدبير المخاطر، و تفاديا لما قد يتسبب فيه استئناف الدارسة في هذه الظروف المناخية من أخطار على التلاميذ و الأطر التعليمية على حد سواء.

ترك الرد