أفريك بريس: محمد بنعبد القادر

ترأس محمد بنعبد القادر، وزير إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، صباح أول أمس بمقر الوزارة، اجتماع تنصيب اللجنة المكلفة بإعداد الملتقى الوطني حول إعادة هيكلة الوظيفة العمومية العليا، وتشكلت هذه اللجنة من الكتاب العامين والمدراء لبعض القطاعات الوزارية، بالإضافة إلى مدير المدرسة العليا للإدارة.

وأكد الوزير خلال الاجتماع على أهمية وحتمية إعادة هيكلة الوظيفة العمومية العليا في الوقت الراهن، باعتبارها مدخلا أساسيا وشرطا ضروريا لإصلاح منظومة الوظيفة العمومية.
من جهة أخرى أبرز الوزير أن الغاية من هذا الإصلاح تكمن في ضرورة الارتقاء بمكانة وأدوار الوظيفة العمومية العليا وشاغلي المناصب العليا، سيما في ما يتعلق بقيادة الإصلاحات المهيكلة وتنفيذ السياسات العمومية القطاعية وضمان التقائيتها، بما يستلزمه ذلك من مهنية وفعالية ونجاعة، وفي ظل استحضار قيم
المرفق العمومي والغاية التي وجد من أجلها، المتمثلة في خدمة المواطن، حسب تعبيره. 

يشار إلى أنه علاقة بتنظيم الملتقى الوطني حول إعادة هيكلة الوظيفة العمومية العليا، الذي سينظم في 27 فبراير 2018 ، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تم إحداث لجنة رفيعة المستوى تضم كتاب عامين ومفتشين عامين ومدراء عامين ومدراء مركزيين، وذلك من أجل الإعداد لتنظيم هذا الملتقى، وذلك من خلال وضع أرضية تأطيرية تتضمن تشخيصا وتوصيات أولية بشأن إصلاح الوظيفة العمومية العليا، يتم عرضها وتدارسها خلال الملتقى الوطني. 
يذكر أن اللجنة المذكورة ستعقد اجتماعها الثاني يوم السبت 17 فبراير الحالي، من أجل مواصلة أشغالها.

ترك الرد