تصوير :كريم عسالي/ابراهيم زكري

تم تتويج المغرب بلقب كأس إفريقيا الخاص بنزلاء سجون المغربية في نسختها الأولى، التي أقيمت بالإصلاحية والتي أشرفت عليها المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بشراكة مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وذلك بعد انتصاره في المباراة النهائية، على منتخب غينيا كوناكري بحصة 7 أهداف مقابل 6، في مباراة مثيرة احتضنها الملعب المصغر بالسجن “عين السبع” بالدار البيضاء.

وبصم الفريق المغربي على دورة متميزة تفوقه على جميع المنتخبات المشاركة، قبل أن يكلل تفوقه بالفوز باللقب من طرف منتخب غيني قوي، واحتل فريق الكاميرون المركز الثالث، بعد أن تجاوز في مباراة الترتيب.


 وقد حضر الحفل الختامي لهذه التظاهرة، التي تقام على هامش كأس إفريقيا للاعبين المحليين، بالإضافة إلى مسؤولين عن المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، بعض أعضاء الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، يتقدمهم المدير التقني الوطني ناصر لارغيط، بالإضافة إلى اللاعب التونسي عادل الشادلي، اللاعب السابق لفريق الرجاء البيضاوي، والمنتخب التونسي لكرة القدم.

ترك الرد