لافــــــيجي: محمد بنيحيى زريزر

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 45 و38 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك للاشتباه في تورطهما في ارتكاب عمليتي سرقة، الأولى لمبلغ 310 ألف درهم، والثانية لمبلغ 890 ألف درهم.

 وحسب المعلومات الأولية للبحث، فقد مكنت الأبحاث والتحريات الأمنية المنجزة من توقيف المشتبه فيه الأول لتورطه في عملية السرقة، التي وقعت السبت الماضي، لمبلغ 310 ألف درهما كانت موضوعة في الصندوق الخلفي لسيارة متوقفة أمام وكالة بنكية بمنطقة عين الشق بمدينة الدار البيضاء. 

 إجراءات البحث المنجز في هذه القضية ساهمت من تحصيل قرائن مادية مكنت من استجلاء حقيقة جريمة سرقة أخرى، وقعت يوم 24 يناير الجاري، واستهدفت مبلغا ماليا ناهز 890 ألف درهم في محيط وكالة تجارية كائنة بشارع النخيل بمدينة مديونة، حيث تم توقيف أحد المشتبه في تورطهم في ارتكابها بعدما تعرف عليه الضحايا ومستخدمو الوكالة البنكية.

 هذا، وتتواصل الأبحاث والتحريات لتوقيف جميع المساهمين والمشاركين في تنفيذ هذه العمليات الإجرامية، كما تتواصل أيضا عمليات التفتيش بغرض الوصول إلى العائدات الإجرامية المتحصلة من عمليات السرقة. 

 وتم إيداع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة الأبحاث التي تجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

ترك الرد