لافــــــيجي: محمد بنيحيى زريزر

عين جلالة الملك محمد السادس  محسن جزولي في منصب الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية والتعاون الدولي مكلف بالتعاون الافريقي.

هذه الحقيبة احدثت في اطار التوجه الافريقي للملكة المغربية، والذي دشنه جلالة الملك منذ سنوات وتوج بعودة المغرب للاتحاد الافريقي

ويعد محسن جزولي من بين الشخصيات المغربية التي لها معرفة كبيرة بالقارة الافريقية، حيث يراس شركة “فاليانس” المتخصصة في الاستشارات الاستراتيجية وتنظيم المؤسسسات ، والتي اسسها ويسيرها منذ سنة 2005، والتي استطاعت ان تفرض نفسها عالميا حيث تحظى باحترام شديد في أوساط الاعمال.

ودرس محسن جزولي بجامعة باريس الرابعة، حيث بدأ مشواره المهني في باريس في مؤسسة Ernst & Young à Paris قبل ان يقرر العودة الى المغرب سنة 1995 .

ويعرف جزولي في ميدان الاعمال بجديته كما تمكن خلال سنوات العمل من اكتساب تجربة كبيرة نتجت عن اشتغاله في مجال الاستشارات مع المؤسسات الخاصة والعامة في ميادين المالية والاقتصاد والنقل والسياحة

كما أن مؤسسته فاليانس اكتسبت تجربة كبيرة في العمل في افريقيا، كما كلفت باجراء دراسة حول المشاريع التي اطلقها في المغرب وفي مجموعة من البلدان الافريقية، مما اكسبه ومؤسسته معرفة كبيرة بالقارة الافريقية.

وكان جلالة الملك محمد السادس  قد اعلن عن احداث هذه الوزارة في الخطاب السامي الذي ألقاه أمام مجلسي البرلمان، بمناسبة ترؤس جلالته لافتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية التشريعية العاشرة في 13 اكتوبر 2017 ،  وذلك من منطلق الاهتمام المتزايد للمغرب بالتعاون جنوب-جنوب وبقضايا وانشغالات القارة الإفريقية، والتزامه بالعمل على إيجاد حلول لها تراعي خصوصيات القارة ومصالح شعوبها.

وفي هذا الصدد، قال جلالة الملك “ولهذه الغاية، قررنا إحداث وزارة منتدبة بوزارة الخارجية مكلفة بالشؤون الإفريقية، وخاصة الاستثمار، وخلية للتتبع، بكل من وزارتي الداخلية والمالية”.

ترك الرد