لافــــــيجي: محمد بنيحيى زريزر

انطلقت، اليوم الأربعاء، حملة واسعة لتحرير الملك العمومي في منطقة مقاطعات سيدي البرنوصي،  وبالضبط في تراب الملحقة الإدارية 51 بحي القدس، هذه الحملة قادتها قائدة الدائرة 51 التابعة لعمالة مقاطعات سيدي البرنوصي، عرفت مشاركة السلطات المحلية مصحوبة بأفراد القوات المساعدة، وأعوان السلطة، إضافة إلى المصالح الأمنية، همت المقاهي، والمحلات التجارية، والأزقة والشوارع. 

وواصلت السلطات المحلية حملتها عن طريق استهداف المحلات، التي احتلت الملك العمومي، والتضييق على هامش الراجلين، ما أسفر عن حجز معدات، و 280 برميل وحاجز إسمنتي، و ثماني ( 08) براريك عشوائية  تستعمل في حراسة السيارات والدراجات النارية، وعدد كبير من اللوحات الإشهارية  موجودة في الشارع العام بدون سند قانوني، وأدوات مختلفة.
وهمت حملة تحرير الملك العمومي عدة أحياء، حيث شملت أهم الأحياء، و الشوارع.هذه المبادرة خلفت ارتياحا كبيرا في نفوس الساكنة الذين عاشوا مرارة الفوضى التي خلفها احتلال الملك العمومي، وبذات المناسبة عبر السكان عن شكرهم وامتنانهم لهذه الالتفاتة التي قامت بها السلطة.

ترك الرد