لافــــــيجي: محمد بنيحيى زريزر

أسفرت العمليات التي باشرتها مختلف مصالح الأمن التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني عن «تحقيق مؤشرات قياسية» بفعل العمليات التي وصفتها المديرية بـ «العمليات المكثفة ضد ترويج المخدرات».

فقد بلغ عدد الموقوفين من طرف الأمن الوطني، بتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، في إطار قضايا تتعلق بنقل وترويج وتهريب المخدرات إلى «97 ألف و688 شخصا».

وهو الرقم الذي رفع عدد الموقوفين على ذمة هذه الجرائم «بنسبة زيادة ناهزت 4٪»، بينما بلغت عمليات الضبط والحجز التي شملت المخدرات الصلبة كميات قياسية، حيث تم ضبط  «2 طن و844 كيلوغراما من مخدر الكوكايين»، بزيادة فاقت «طنا ونصف مقارنة مع سنة 2016».
وبخصوص المحجوزات والعائدات الإجرامية المتحصلة أو الناتجة عن عمليات أخرى لضبط مختلف أنواع المخدرات، فقد تم «حجز 60 طنا و173 كيلوغراما من مخدر الحشيش»، و«21 كيلوغراما و842 غراما من مخدر الهيروين». وقد أكدت المديرية العامة للأمن الوطني أن هذه العمليات رفعت المحجوزات بـ «نسبة ناهزت 35٪».

كما عرفت الأشهر الماضية من سنة 2017 التي توشك آخر أيامها على الانقضاء، حجز «939 ألف و424 قرصا من المؤثرات العقلية (الأقراص المخدرة والإكستازي)»، فضلا عن «ضبط 18 ألف و 343 قطعة سلاح أبيض من مختلف الأحجام، و4329 عربة تتنوع ما بين سيارات ودراجات نارية، متحصلة أو لها ارتباط بأنشطة إجرامية».

ترك الرد