لافــــــيجي: محمد بنيحيى زريزر

أفادت مصالح الأمن الوطني أثناء عرض حصيلتها اليوم الجمعة، أن 559035 قضية زجرية، أحالت بموجبها على العدالة 538 ألف و 344 شخصا، من بينهم 38 ألف و 358 من النساء، و 22 ألف و 236 من الأحداث القاصرين.

وبالمقارنة مع سنة 2016، كشفت مديرية الأمن الوطني في بلاغ لها، أن معدل الزجر بلغ 92 بالمائة، أي بنسبة زيادة فاقت 2 بالمائة، كما تم تسجيل زيادة 4,5 في عدد الموقوفين، فضلا عن رصد تزايد عدد الضحايا الذين سجلوا شكاياتهم بحوالي 7 بالمائة، وهو مؤشر إيجابي، حسبها يعزى إلى تنويع آليات التبليغ عن الجرائم (قاعات الاتصال والتنسيق وشرطة النجدة)، وتجويد فضاءات الاستقبال بالبنايات الشرطية.

وبخصوص باقي المحجوزات والعائدات الإجرامية، فكشفت المديرية ، أنه تم حجز 60 طنا و173 كيلوغراما من مخدر الحشيش، و 21 كيلوغراما و842 غراما من مخدر الهيروين، بنسبة زيادة ناهزت 35 بالمائة، و 939 ألف و 424 قرصا من المؤثرات العقلية (الأقراص المخدرة والإكستازي)، فضلا عن ضبط 18 ألف و 343 قطعة سلاح أبيض من مختلف الأحجام، و 4329 عربة تتنوع ما بين سيارات ودراجات نارية، متحصلة أو لها ارتباط بأنشطة إجرامية.

وبالنسبة للعمل النظامي والأمن الطرقي، ذكر المصدر ذاته، أنه تم نصب 127 سدا قضائيا في مداخل ومخارج المدن، أسفرت عن مراقبة مليون و 712 ألف و 083 سيارة، وتوقيف 5745 شخصا مبحوثا عنه أو متورطا في قضايا إجرامية.

 كما باشرت المجموعات الأمنية المتنقلة 2497 مهمة تتعلق بحفظ الأمن والنظام العامين، منها 1364 مهمة لتأمين المباريات الرياضية و1133 مهمة نظامية، بينما رصدت شرطة المرور مليون و 890 ألف و 736 مخالفة مرورية، بنسبة زيادة ناهزت 21,32 بالمائة مقارنة مع السنة المنصرمة، وبمعدل شهري ناهز 160 ألف مخالفة في الشهر الواحد، مع ارتفاع طفيف في شهري يوليوز وغشت.

وعلى صعيد آخر، عاينت مصالح حوادث السير التابعة للأمن الوطني 61 ألف و 954 حادثة سير بأضرار جسدية، مخلفة 908 قتيلا في المجال الحضري، بنسبة تراجع ناهزت4,34 بالمائة مقارنة مع السنة المنصرمة، و 3682 إصابة بليغة بنسبة زيادة ناهزت 6,51 بالمائة، و 78 ألف و 220 إصابة بدنية طفيفة بنسبة زيادة بلغت 9,24 بالمائة.

ترك الرد