لافــــــيجي: محمد بنيحيى زريزر

تتعلق الوثائق الخمس الموقعة، اليوم الاثنين بالقصر الملكي بالدار البيضاء، تحت رئاسة جلالة الملك محمد السادس،  بالاستثمارات الـ26 التي جرى إطلاقها في قطاع صناعة السيارات.

وتهم الوثيقة الأولى ستة استثمارات في إطار المنظومة الصناعية لمجموعة “رونو”، ووقعها محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية، ومولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، وعبد الواحد القباج رئيس صندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، ومارك ناصف المدير العام لمجموعة “رونو المغرب”، وهيون تشانغ سونغ رئيس مجموعة “هاندس”.

كما وقع هذه الوثيقة كل من سيدريك راوسي المدير العام لشركة “فيلتر سيستيمز ماروك”، وبيير لالوري المدير العام لشركة “سيلانكس أوتوموتيف موروكو”، وفريدريك ميلان المدير العام لشركة “جي. إم. دي ميتال”، وكمال مزوري المدير العام لشركة “أوروستايل سيستيمز طنجة”، وستيفان فيدي رئيس مجموعة “فاروك”.

ووقع بالأحرف الأولى على الوثيقة الثانية المتعلقة بسبعة استثمارات في إطار المنظومة الصناعية لـ”بوجو”، كل من السادة محمد بوسعيد، ومولاي حفيظ العلمي، وعبد الواحد القباج، وجان كريستوف كيمار مدير منطقة إفريقيا والشرق الأوسط لمجموعة “بوجو”، ووينليانغ لي نائب رئيس مجموعة “ديكاستال”، وهيرفي بوايي نائب رئيس مجموعة “نيكستير”، وأنطونيو فالشيتي المدير العام لشركة “إم. تي. أ”.

ووقع هذه الوثيقة، أيضا، رشيد الرحموني المدير العام لشركة “فوريسيا المغرب”، ودينغ تاو المدير العام لشركة “أوتيكار”، وجان لوك بوتي، الكاتب العام لمجموعة “بلاستيكومنيوم”، ولويدجي مونتيلا المدير العام لشركة “برو ماغريب”.

وتتعلق الوثيقة الثالثة بستة استثمارات في إطار المنظومة الاقتصادية لـ”بوجو”، ووقعت من طرف محمد بوسعيد، ومولاي حفيظ العلمي، وعبد الواحد القباج، و جان كريستوف كيمار، ولوران بيروت نائب المدير العام لشركة “جي تيكت”، وبول زاريفيان المدير العام لشركة “ستيب بلاستيك المغرب”.

كما وقع هذه الوثيقة، كل من عصام شوقي نائب المدير العام لشركة “لير أتوموتيف موروكو”، وبابلو بيلاييز المدير العام المنتدب لشركة “إس. إس. سي طنجة”، وخوسي ماريا سيرا بيرمانيير المدير العام لشركة “فيكوزا إنترناشيونال ماروك”، وها ريم يانغ المدير العام لشركة “دايدونغ سيستيم موروكو”.

ووقعت الوثيقة الرابعة التي تهم استثمارين في إطار المنظومة الصناعية “فاليو”، من طرف محمد بوسعيد، ومولاي حفيظ العلمي، وعبد الواحد القباج، و جان لوك دي باولا نائب رئيس مجموعة “فاليو”، وخوان كارلوس غارثيا كابيزويلا نائب المدير العام لشركة “بروانسور”.

وتتعلق الوثيقة الخامسة والأخيرة بخمسة استثمارات في إطار المنظومة الصناعية لـ”الحبال والروابط”، ووقعها محمد بوسعيد، ومولاي حفيظ العلمي، وعبد الواحد القباج، وآرون ستوكي النائب الأول لرئيس شركة “تي. إي كونيكتيفيتي”، وتايرون غريفيثس المدير العام لشركة “سيوز”، وفرانسوا لوبو المدير العام لشركة “فوجيكورا المغرب”، ورضوان خريباش المدير العام لشركة “يازاكي موروكو مكناس”.

ترك الرد