LAVIGIE.MA–  متابعة

استنفرت أجهزة الدرك جهودها، صبيحة اليوم الأحد فبراير الجاري، لفك لغز محاولة مجهولين، اقتحام وكالة بنكية تابعة لـ”بريد المغرب” ببلدية عين حرودة بالمحمدية بغرض السرقة.

وعلمت “ LAVIGIE.MA”، من مصدر امني، أن المخططين لسرقة الوكالة البنكية، قاموا خلال الساعات الأولى من فجر اليوم الأحد، بتسلق جدران الوكالة إلى السطح، وعمدوا إلى تعطيل كاميرات المراقبة المثبة بالواجهة الأمامية للوكالة، عبر قطع الأسلاك التي تربطها بجهاز التسجيل، قبل أن يشرعوا في محاولة تكسير اقفل الباب.

وأضاف نفس المصدر لـ” LAVIGIE.MA” ، أن الوكالة لا تتوفر على حراس الليل، غير أن المنافذ الخاصة بالوكالة مجهزة بجهاز الإنذار، والذي أطلق صفاراته بمجرد لمس الأشخاص المجهولين للباب واحد النوافذ الخارجية، في محاولة منهم لتكسيرها.

وخلف جهاز الإنذار، أصواتا مزعجة، كسرت صمت الليل وتسببت في خروج سكان المنازل القريبة من الوكالة البنكية لاستطلاع الأمر، فيما سارع السكان إلى إخطار عناصر الدرك، والذين حلوا بمكان الحادث.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها الموقع، فان المحققين من عناصر الدرك، فتحوا بأمر من النيابة العامة تحقيقا في الحادث.

فيما رفعت عناصر الشرطة العلمية والتقنية، البصمات من على النوافذ والباب الرئيسي للوكالة البنكية وكذا الكاميرات، في محاولة منهم للوصول إلى هوية الأشخاص الذين حاولوا اقتحام الوكالة البنكية فجرا لسرقتها.

ترك الرد