لـــوموند24: محمد بنعبد الرحمان زريزر

توج المغرب بالجائزة العالمية للغولف لسنة 2017، باعتباره أفضل وجهة سياحية لهذه الرياضة بإفريقيا، منتزعا اللقب عن كل من مصر وكينيا وإفريقيا الجنوبية.

الجائزة المرموقة، التي منحتها منظمة جوائز الغولف العالمية خلال حفل نظم يوم الثلاثاء الماضي باسبانيا، هي الثانية من نوعها في رصيد المغرب، حيث تم تتويجه من قبل نفس المنظمة باللقب ذاته سنة 2015.

وتتكون المنظمة، حسب ما أورده موقعها الإلكتروني، من لجان تضم مهنيين في مجال الغولف مما يزيد عن 100 دولة، خصصت لمنح جوائز الغولف العالمية سنويا في مجموعة من المجالات من أبرزها المجال السياحي.

وجاء تتويج المغرب هذه السنة نتيجة لحملة أطلقها المكتب الوطني للسياحة بأروبا من أجل التعريف بتجهيزات ملاعب الغولف بالمغرب وجودة الخدمات التي من شأنها أن تحفز عشاق هذه الرياضة على القدوم لممارستها بالمملكة.

ويثري المغرب عرضه في سياحة الغولف من خلال إنعاش سوق العقارات الرياضية ودوراته، ناهيك عن تطوير ملاعب الغولف ودمجها في المساحات الخضراء والفيلات والفنادق الفاخرة والمنتجعات السياحية.

وتجدر الإشارة إلى أن المغرب حاليا يضم ما يفوق 40 ملعبا للغولف موزعا على جميع المدن المغربية السياحية، علاوة على بعض الملاعب الأخرى التي لا تزال قيد الإنشاء والتهيئة.

ترك الرد