LEMONDE24.MA: محمد بنعبد الرحمان زريزر

في عز الأزمة وتداعيات الحراك الريفي بإقليم الحسيمة، تداول نشطاء فيسبوك، فيديو يعود لأكتوبر 2015، وهي السنة التي تم خلالها التوقيع أمام أنظار الملك محمد السادس على مشروع الحسيمة منارة المتوسط، بمدينة تطوان.

ويظهر الفيديو، صور المسؤولين الذين وقعوا على المشروع في غياب رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران، وهم كل من محمد حصاد وزير الداخلية السابق و أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ومحمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية، وعزيز أخنوش وزير الفلاحة ورشيد بلمختار وزير التربية الوطنية السابق والحسين الوردي وزير الصحة ولحسن حداد وزير السياحة السابق ولحسن السكوري وزير الشباب والرياضة السابق ونجيب بوليف وزير النقل السابق وحكيمة الحيطي وزيرة البيئة السابقة وشرفات أفيلال وزيرة مكلفة بالماء.


وعن وزارة السكنى وسياسة المدينة الكاتبة العامة للوزارة فاطمة شهاب، وعن وزارة الثقافة لطفي المريني االكاتب العام للوزارة ، والمندوب السامي للمياه والغابات عبد العظيم الحافي، ومحمد اليعقوبي والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، ورئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة إلياس العماري، وعلي الفاسي الفهري المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، والعربي بنشيخ المدير العام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، ومنير بويوسفي المدير العام لوكالة إنعاش تنمية أقاليم الشمال، وإسماعيل الرايس رئيس المجلس الإقليمي للحسيمة.

في غياب رئيس الحكومة السابقة -اكيد لم يستدعه أحد- الاستاذ عبد الاله ابن كيران هؤلاء هم من وقعوا على مشروع منارة المتوسط أمام انظار الملك في أكتوبر 2015بعض المسؤولين الكبار وبعض وزراء الحكومة السابقة

Geplaatst door Kamal Elgauchi op vrijdag 30 juni 2017

ترك الرد