لـــوموند24: محمد بنعبد الرحمان زريزر

أكد أحمد أحمد، رئيس الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم (الكاف)، أن اللجنة المنظمة لبطولة إفريقيا للاعبين المحليين (الشان) وفرت جميع الظروف الملائمة لإنجاح هذا الحدث الذي يحتضن المغرب دورته الخامسة خلال الفترة من 13 يناير الجاري إلى 4 فبراير المقبل.

وقال  أحمد أحمد في ندوة صحفية نظمت بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، أمس الجمعة 12 يناير 2018، إنه على بعد ساعات من انطلاق هذا الحدث الكبير الذي يعتبر فخرا لإفريقيا “لايمكننا إلا أن نكون مرتاحيين وسعداء بجودة البنيات التحتية، وكفاءة وجدية لجنة التنظيم المحلية، التي اشتغلت خلال الثلاثة أشهر الماضية لتوفير جميع الشروط اللازمة لإنجاح هذا الحدث”.

وأضاف أحمد أن المغرب اختير لتنظيم هذه الدورة بدلا من كينيا، نظرا لجودة وقوة الملف المغربي في مقابل عدم احترام دفتر التحملات (البنية التحتية، ومشاكل ما بعد الانتخابات)، من طرف كينيا، مشيرا إلى أن المملكة حظيت بإجماع جميع أعضاء اللجنة لاحتضان هذه النسخة. وأشار المتحدث ذاته إلى أن هذه البطولة تعتبر فرصة للاعبين الممارسين بإفريقيا من أجل خوض أكبر عدد ممكن من المنافسات، كما تشكل مناسبة للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم لتتبع وتقييم الجوانب المتعلقة بالتنظيم، من أجل استخلاص العبر، وإعادة توجيه برامج تطوير اللعبة. وأعرب رئيس الهيئة القارية لكرة القدم، أصالة عن نفسه، ونيابة عن جميع الأعضاء عن شكره لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لتقديمه جميع التسهيلات من أجل تنظيم هذه التظاهرة في وقت قصير، مشددا على أن رياضة كرة القدم متعددة الوظائف والأبعاد، و”الكاف” وحدها لن يكون بمقدورها تطوير كرة القدم بالقارة.

وأبرز أن الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم يجب أن تكون قريبة من الحكومات، ومن الفاعلين في مجال كرة القدم، “وهو ما يعطينا الأمل اليوم في قارة افريقية تتحرك من أجل كرة القدم”.

وأشار إلى أنه سيتم تغطية أحداث هذه البطولة القارية من طرف 500 رجل إعلام يمثلون 23 دولة.

ترك الرد