في سابقة تعتبر الأولى من نوعها، تنظم المديرية العامة للأمن الوطني الأبواب المفتوحة ما بين 14 و16 شتنبر الجاري بالمعرض الدولي بالدار البيضاء، تحت شعار «الأمن الوطني، التزام ووفاء».
ويتوقع أن تشهد هذه الأبواب المفتوحة في وجه عموم المواطنين، ابتداء من العاشرة صباحا إلى غاية التاسعة ليلا، مناظرات وورشات واستعراضات، بالإضافة إلى معرض للفن التشكيلي وكذا عروض للأطفال.
كما لأنه من المنتظر، أن تعرف الأيام المفتوحة التي تأتي لتعكس التوجه الجديد للإدارة العامة للامن الوطني في عهد عبد اللطيف حموشي، عرض حصيلة نشاطات وعمل مختلف فرق الأمن الوطني، منها إحصائيات حوادث المرور وإحصائيات الجريمة المنظمة عبر ربوع المملكة، وكذا تقديم شروحات حول مختلف التكوينات التي يوفرها المعهد الملكي بالقنيطرة، إضافة إلى الوسائل المستعملة في إنجاز مهام أفراد الأمن الوطني في حماية الأشخاص وتأمين الممتلكات.
وتهدف هذه التظاهرة إلى تقريب المواطن من هذا الجهاز الأمني وإشراكه في مكافحة الجريمة بمختلف أشكالها من خلال تمكين سكان المملكة من التعرف على كل ما يتعلق بمديرية الأمن الوطني.

كما تعد هذه المبادرة التحسيسية فرصة لتوعية الأطفال ونشر الثقافة المرورية في أوساطهم وتحصينهم، كما أنه من المنتظر أن يتخلل هذه الأيام تنظيم محاضرات تتناول موضوع محاربة الآفات الاجتماعية وسبل الوقاية منها، على غرار الإدمان على المخدرات، سيشرف على تأطيرها أطر العاملة بمختلف مصالح المديرية العامة للأمن الوطني.

ترك الرد