لـــوموند24: محمد بنعبد الرحمان زريزر

قال مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، تعليقا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، إن “ما حصل تطور خطير  لا يمكن السكوت عليه،  ولا بد من عمل عربي وإسلامي جماعي لمواجهة هذه التطورات”.

وأضاف الخلفي، الذي حل ضيفا على برنامج “حصاد اليوم”، على قناة الجزيرة، مساء اليوم الأربعاء 06 دجنبر 2017، أنه “ليس لنا من خيار إلا أن نتوحد ونجتمع على كلمة واحدة، لأن ما يستهدف القدس يستهدفنا جميعا”.

وتابع أن المملكة المغربية سارعت في الـ24 ساعة الأخيرة إلى إجراء “اتصالات جد مكثفة سواء مع الولايات المتحدة الأمريكية، ومع السلطة الفلسطينية، ومع الأمم المتحدة للوقوف مع الشعب الفلسطيني في هذه المرحلة حتى يتم تجاوز هذه المحنة”.

وجدد الخلفي، التأكيد على أن “القدس باعتبارها جوهر القضية الفلسطينية، لها طابع ديني خاص لكل أتباع الديانات، ولها مكانة خاصة لا يمكن المساس بها”، مشيرا إلى أن قرار الرئيس الأمريكي، يقوض كل خطوات عملية السلام، ويغذي نزوعات التوتر  والمس بالاستقرار  وتهديد الأمن.

ترك الرد