لـــوموند24: محمد بنعبد الرحمان زريزر

لأول مرة بالمغرب، صادق مجلس الحكومة المنعقد اليوم الخميس، على مرسوم يتعلق بتحديد شروط منح المنح الدراسية لطلبة التكوين المهني، تقدم به وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالنيابة.

وأوضح مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن هذا المرسوم نص على قيمة المنحة الدراسية المخصصة لفائدة مؤسسات متدربي التكوين المهني، وذلك حسب إقامة أولياء المتدربين ومكان دراستهم.

وأبرز الخلفي، في ندوة صحفية عقدها عقب انتهاء أشغال المجلس الحكومي، أن هذه المنحة الدراسية منها الكاملة، وتبلغ قيمتها 6334 درهم، وتمنح على ثلاثة أشطر في السنة، وذلك للمتدربين الذين يقطن أولياؤهم خارج المجال الحضري للمدينة التي توجد بها مؤسسة التكوين المهني التي يتابعون دراستهم بها.

وقال الخلفي إن هناك أيضا نصف منحة دراسية تبلغ قيمتها 3167 درهما، تمنح أيضا على ثلاثة أشطر، للمتدربين الذين يقطن أولياؤهم داخل المجال الحضري للمدينة.

ونبه الوزير إلى أن هذه المنح تقدم بنفس شروط منح المنحة الجامعية، بنفس القيمة، ودون تمييز بين الطلبة الذين يدرسون في الجامعة وأولئك الذين يدرسون في التكوين المهني، موضحا أنه من المنتظر أن يستفيد منها أزيد من 70 ألف متدرب على الصعيد الوطني.

ترك الرد