LEMONDE24.MA: محمد بنعبد الرحمان زريزر

أشار مصطفى الخلفي، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن عدد الإصابات بين صفوف رجال الأمن بلغت 108 على خلفية المواجهات التي عرفتها الحسيمة يوم عيد الفطر، موضحا أن عددا كبيرا منها يندرج ضمن الإصابات البليغة التي يرقد أصحابها في قسم الإنعاش.
و أوضح الخلفي خلال ندوة صحافية أعقبت انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، اليوم الخميس (29 يونيو)، أن المجلس عبر عن تقديره للأمن نظرا للظروف الصعبة التي تفرضها وتيرة العمل، مع حرصهم على ضبط النفس، كما وجه دعوة للساكنة من أجل إقرار الهدوء و التعاون لتوفير الأمن بالمدينة.
وعلى المستوى القضائي أشار الخلفي أن السلطات استجابت ل66 طلبا حول التحقيق في مزاعم تعذيب تقدم بها معتقلون على خلفية احتجاجات الحسيمة، موضحا أن الاستجابة للطلبات تمت بطريقة تلقائية تماشيا والتعليمات الملكية التي أشارت لضرورة احترام كافة المساطر.
ومن خلال استعراض كافة المعطيات الرقمية، أشار الخلفي أن عدد الموقوفين 97، منهم 48 بالبيضاء، و 21 باستئنافية الحسمية، و 28 بابتدائية الحسيمة، موضحا أن عدد الأحكام الابتدائية بلغ 40 حكما.
و قال الخلفي أن المتابعين في حالة سراح بلغ عددهم 18، وعدد الذين حفظت ملفاتهم 16، بينما ارتفع عدد الموجودين في حراسة نظرية إلى 47، اثنين منهم في البيضاء و 45 في الحسيمة.

ترك الرد